الخميس، 16 فبراير، 2012

إهداء لروح الساخر العظيم جلال عامر:النصابة التي أحبتني

هذه التدوينة إهداء لروح الفنان الساخر - عمنــــــــــا - الكاتب الكبير جلال عامر اللهم هِب ثواب كل بسمة ترسمها كتابتي على وجه حزين لروح عبدك جلال عامر

,ولتجعلها نورًا له في قبره وسعادة له في آخرته"..آمين

***
فردة العضلات وفتحة الصدر التي يقوم بها المجلس العسكري اليومين دول أمام الامريكان ليست حكرًا عليه فقد عملتها قبله وهاحكي لكم الحكاية.
باختصار وأنا قاعدة على الفيس بوك وسط أصدقائي ورفاق رحلة الدرب المرير جائتني رسالة على الانبوكس ،فتحت الرسالة التي لم تكن حروفها ضايعين ، وإنما كانوا بالانجليزي.
وجدتها لإمرأة جميلة خواجاية في الثلاثينات من عمرها ،تقول أنها ضابطة برتبة رقيب بالجيش الامريكي في العراق ،وأنها تريد إضافتي كصديقة على الفيس بوك، لم أتردد في الموافقة فعلى الأقل سأتفشخر أمام بقية أصدقائي بأن بروفايلي به خواجات وربما أصابني منها لايك او كومنت يرفع رأسي أمامهم.


لكن "لاتاشا" وهذا هو الاسم الذي ظهرت لي به قالت أنها تريد أن تحدثني على الماسنجر، أوترسل لي ايميل، بصراحة صعب علي شحتفتها فقد قالت لي إنها ارتاحت لي ،وأحبتني من أول ماسيدج .
وقلت يمكن لماعرفت أني صحفية أرادت أن تخصني بأسرار خطيرة ، أو تسرب لي صورا خاصة بالعراق على غرار صور فضيحة أبوغريب ،وأعمل بقى خبطة صحفية كبيرة.
طرت على الايميل ، وفتحت رسالتها ،فإذا بالمحروسة تقول في رسالة مطولة أنها استطاعت خلال فترة خدمتها في الجيش الامريكي بالعراق أن تكسب من تجارة البترول مبلغا قدرة إثني عشر مليون دولار امريكي، ولأنها ممنوعة من ممارسة هذه التجارة أو الاحتفاظ بهذا المبلغ من المال في العراق كما تخشى سرقته في ظل الاضطرابات الحالية هناك فقد أرسلت بالمبلغ سرا إلى إحدى شركات حفظ الأموال ببريطانيا.
وواصلت وهي تتغزل في أخلاقي العالية وذوقي الرفيع اللذين تراهما في صورتي على الفيس بوك:"لقد إخترتك لشعوري بالثقة فيك ، ولأن المراة لا تخون أمرأة مثلها لكي تتسلمي هذا المبلغ من الشركة البريطانية وتحتفظي به معك حتى أنهي خدمتي وأسترده منك ،حيث أن شركة الأموال تتقاضى رسوما مرتفعة مقابل خدماتها ، وسوف أعطيك نسية 30في المائة من المبلغ عند استرداده.
-سألتها أليس لك أي أهل أوأقارب يقومون بهذه المهمة؟
-قالت لا ليس لي أحد.
لعب الفار في عبي بل أنني تأكدت أن الاخت الخوجاية تسرح بي وتبعتني بعتة آخر حاجة .

وتذكرت هوجة النصب عن طريق الايميلات التي إنتشرت لفترة قبل اختراع الفيس بوك ،حيث كان أحدهم يرسل ايميلات لعدد كبير من الناس يقول فيها أنه نيجيري ورث مبلغا كبيرا من المال في البرازيل مثلا، وأنه لايملك ثمن تذكرة الطائرة أو رسوم إستلام الميراث ،وأنه سيدفع نسبة من ميراثه لمن يساعده ويرسل له تلك الرسوم.

قلت في نفسي:عليّ أنا الحركات دي؟
وسألتها:هل مطلوب مني دفع أية مصروفات أورسوم؟
قالت :نعم ولكني لا أعلم كم بالضبط.
قلت:لن أرد عليك بالموافقة حتى أعرف المبلغ بالضبط.
غابت قد يومين كده ورجعت تقول إن المبلغ البسيط المطلوب مني هو 3500 جنية استرليني.
-ياداهية دقي عايزاني ابعت لها على انجلترا مايقارب 33 الف جنية مصري؟ وتقوللي صداقة وحب وارتياح؟
قلت لها: أتركيني أفكر.
وقررت أن أنفض لها، أو أبلغ عنها مباحث الانترنت حتى لاتخدع آخرين غيري، خاصة أنني بحثت عن إسمها ،فوجدت لها حسابا آخر بنفس الاسم والصورة والمعلومات ،وليس به غير صديق واحد ما يؤكد أن غرضها من الفيس بوك ليس التواصل وإنما النصب.

إنشغلت بعد ذلك بعملي وبيتي ولم أرد عليها حتى مضى حوالي شهرين وهي تلاحقني بالايميلات وعلى الماسنجر، وعندما زهقت

قلت لها ردي كالتالي:
Egyptian woman feels hungry and doesn’t eat from this talking soul of your mother

بالعربي :تجوع المصرية ولا تأكل من الكلام ده ياروح مامتك.

الخميس، 27 يناير، 2011

لن تطفئوا نور الشمس

النطام المصري الفاشل ،الفاسد ،العميل حجب الفيس بوك ،ورجعنا تاني نكتب في المدونات ،وماله برضو مش هيقدروا يطفوا نور الشمس .
الشعب المصري خلاص فاق وصحي ،ومصر رجعت لها عافيتها،اليومين اللي فاتوا كانوا من أعظم أيام مصر،وبكرة جمعة الغضب انزلوا كلكم ،مصر كلها لازم تبقى بكرة في الشارع ،عشان ندي النظام الفاجر درس ما ينسهوش ابدا ،وعشان يبطلوا يقولوا مصر مش تونس
احتقرونا واستهانوا بينا واستخفوا بينا ،لازم ننزل بكرة عشان نقوللهم كفاية النظام ده لازم يرحل مبارك لازم يغور ويحل عنا ،ومصر لازم تشم هوا نضيف ،ولادنا لازم ياكلوا ويشربوا يتعلموا كويس ويحسوا بالحرية في بلدهم

الخميس، 30 سبتمبر، 2010

نوع من الكتابة"بالسم الهاري"

أحب الطهي تماما كما أحب الكتابة،كلاهما يسبب لي الاستكنيصة بينما يصيب الآخرين بالإنتفاخ والتلبك المعوي،الكتابة تشعرني بإنسانيتي التي يشكك فيها الآخرون حين يأكلون من صنع يدي ، والطهي يخرج أجمل مابي يشعرني بأنوثتي التي يشكك فيها الآخرون حين يقرأون لي
الكتابة تجعلني أفك من الحزن وطلاسم الالم وأورط فيهما الأخرين، الطهي يفتت القرف والغتاتة بداخلي حيث أردد وأنا أمارسه عبارات"بالسم الهاري على بدنكم يامن سوف تطفحونه "
الطهي يسرسب لي احساسا بالنشوة الشريرة
انالاأجد متعة تضاهي متعتي وأنا أصنع طعاما يصيب الآخرين بالحموضة وإنتفاخ القولون،لحظتها أشعر أني على حدودالعالم المادي والروحي ،هناك أتشمم عبق جدتي ،هناك أتماس مع عماتي وخالاتي وزوجات عمومتي وجاراتي وصديقاتي فكلهن فشلن في الطبخ بجدارة،كلهن إستخدمن زيت التموين بدلا من السمن البلدي لكي يخنصرن من مصروف البيت،كلهن صنعن الأومليت بدون بيض ،والكفتة بدون لحم مفروم ،والمحشي بدون أرز والشوربة بدون لحم،عليهن جميعا السلام ولأزواجهن الجحيم في قبورهم اللعينة.

الاثنين، 13 سبتمبر، 2010

إستئذان

هي لاتدري سوى أن قلبها بمجرد رؤيته ينتظر لهفة تطل من عينيه
تيار من حنان ونهم وإحتياج ينساب بينهما
ولأنها تظن أن عينيه سافرتا لأميال بحثا عنها
كانت تهمس لنفسها" سأتركه على عتبة قلبي ريثما يستريح من لهاث وغبار الطريق ثم أستأذنه في الإنصراف وأغلق الباب قبل أن أحبه"

لوأن

لو أن تلك الشمس في عينيك تدفئني فقط لارتميت في حضنها
لو أن ذاك البحر في شفتيك يغسلني فقط لأسرعت بالنزول اليه
لو أن حبك قدر له نهاية معلومة لتركت نفسي له
لكن شموسك تحرق أوتار قلبي المهترئة مسبقا
وبحرك يغرق أمالي المخنوقة قبلا
وحبك قبل أن يأتي ميت لا محالة

ذات مساء

ذات مساء قسمت قلبي
أعطيت كل رجل عرفته قطعة عليها إسمه ووصيتي له
أخذ الجميع فتافيت صغيرة موقعة بأحرفي الأولى
وعندما جاء دورك أيها الغريب العابر قررت منحك أعز قطعة في القلب
ما رأيك في قلب القلب ؟ أو روح القلب ؟
بل لك أنت كل القلب ودون وصية
لست في حاجة اليها
لأنك ذات مساء ضممته بين يديك بكل الرفق
وطبعت عليه قبلة من روحك الطيبة
ذات مساء أنا وأنت ياروح القلب دون كثير كلام ،دون مقدمة كنا
لا أدري ماكنا لكني فيك وجدتني
لولا أن الصدق عيونك
ماكنت أصدق
ماكنت لأدرك
أنك مرآتي ماكنت لأعرف
أن العمر هو ذات مساء
حين وجدتك

أنا التي

قالت له:"أنا المعذبة بلفحة عشق تأتيها من ناحيتك
أنا التي يدق قلبها لمشاعر تجتاحك وحدك
أنا التي يقلق منامها عذاب ولهك بها
انا التي لخبط كيانها وجودك في دائرته
أنا التي ترجوك الا تتمتم بإسمهاحتى لا تصلها تعاويذك فتفك طلاسم روحها
انا التي ترجوك الا تترك نفسك لها
أنا التي تخشى أن تعانق بجنونها تيار جنونك العابر للاجساد

أنا التي يتراقص قلبها رعبا حين تذكرها للصحاب في فضفضاتك الملتاعة
أنا التي تؤرقها نظراتك الموجوعة
أنا التي تشيل هم غرامك بصورتها واسمها
أنا التي تتكسر كدرا حين تسمع همهماتك الحانية ترفرف بالأمنيات بين ضلوعك
أنا التي لا تدري عنك سوى عذابك بها
فارحم ياسيدي نفسك ترحمني
رد وقد أشاح بوجهه عنها من قال أني أحبك؟