الاثنين، 13 سبتمبر، 2010

إستئذان

هي لاتدري سوى أن قلبها بمجرد رؤيته ينتظر لهفة تطل من عينيه
تيار من حنان ونهم وإحتياج ينساب بينهما
ولأنها تظن أن عينيه سافرتا لأميال بحثا عنها
كانت تهمس لنفسها" سأتركه على عتبة قلبي ريثما يستريح من لهاث وغبار الطريق ثم أستأذنه في الإنصراف وأغلق الباب قبل أن أحبه"

هناك تعليقان (2):

gmr14 يقول...

رائع وجميل ما تكتبين..
تمنياتي لك بالتوفيق.. تحياتي

samia bakry يقول...

أشكرك كثيرا واتمنى ان اكون عند حسن الظن دائما تحياتي